نظام العمل السعودي

كيف يعمل نظام العمل السعودي ؟

نظام العمل السعودي يعمل طبقاً لقواعد محددة وواضحة لضمان حقوق كلاً من صاحب العمل والعامل. وتُعد عقود العمل باختلاف أنواعها منظمة للعلاقة بين الطرفين. حيث تصبح الشروط المتفق عليها ملزمة لطرفي التعاقد، شريطة ألا تخالف أحكام نظام العمل السعودي. وبشكل عام تعتبر عقود العمل من أهم الركائز الأساسية في تنظيم عملية التوظيف. كما تضمن حقوق كل من صاحب العمل والعامل.

تعريف عقد العمل

هو عقد يمثل الاتفاق المُبرم بين صاحب العمل والعامل. يضم هذا العقد الحقوق والالتزامات الخاصة بالطرفين. يحتوي عقد العمل تفصيلاً على الأجر، ساعات العمل وأيام الدوام والمدة الزمنية سواء كانت محددة أو مفتوحة. كل ذلك إلى جانب المهام والالتزامات المطلوبة من العامل. ويصبح عقد العمل إلزامياً لكلا الطرفين بكل بنوده.

شروط عقد العمل

في نظام العمل السعودي يجب أن يكون عقد العمل متوافقاً مع أحكام قانون العمل. فيجب أن يتضمن اسم صاحب العمل وعنوانه، اسم العامل وجنسيته وبياناته الشخصية مثل رقم الهوية. كذلك يجب أن يتضمن تفاصيل الأجر المتفق عليه، تاريخ سريان العقد وتاريخ الانتهاء إن كان محدداً. يجب أيضاً أن يكون عقد العمل من نسختين، يحصل كل طرف على نسخة خاصة به. يحق للطرفين إضافة أو تعديل بنود العقد بما يتوافق مع قوانين العمل بالمملكة العربية السعودية شريطة الاتفاق المشترك عليها. إن كان العامل يحمل جنسية أخرى فيجب أن يكون عقد العمل مكتوباً ومحدد المدة. ويُسمح بالتجديد فقط مع تجديد رخصة عمل العامل داخل المملكة.

أنواع عقود العمل

وضع نظام العمل السعودي أنواعاً مختلفة من عقود العمل، لكل منها أحكام وشروط خاصة. كما ألزم المؤسسات بتوضيح نوع وطبيعة عقد العمل عند إبرامه. ويجب أن يكون العامل على دراية بنوع وأحكام العقد.

النوع الأول: عقد عمل محدد المدة

يتفق خلاله الطرفين على إتمام وظيفة أو مهمة خلال فترة زمنية محددة. ويصبح العقد منتهياً فور انقضاء هذه المدة. ويشترط تجديد العقد مرة أخرى إذا أراد الطرفين تمديد فترة العمل. لا يُسمح للعامل في هذا العقد إنهاء العقد إلا لظروف قهرية تحول بين إتمام المهمة أو استكمال مدة العقد المتفق عليها. ولا يحق أيضاً لصاحب العمل إنهاء العقد إلا في حالة ثبوت ما يؤكد عدم أهلية العامل لاستكمال المهام الموكلة إليه. وبخلاف ذلك يحق للطرف المتضرر المطالبة بأجور باقي المدة كتعويض جراء فسخ العقد.

النوع الثاني: عقد عمل غير محددة المدة

تكون مدة العقد مفتوحة وغير محددة بتاريخ انتهاء. ينتهي هذا العقد باتفاق متبادل بين الطرفين ويجوز لأي منهما إنهاء العقد مع تقديم سبب واضح ومشروع. يطبق هذا النوع فقط على العمالة السعودية. حيث أن عقود العمالة غير السعودية يجب أن تكون محددة المدة. ولا يجوز تحويل العقود من محددة إلى مفتوحة. وفي بعض الحالات التي يخلو فيها العقد من بيان المدة تكون مدة رخصة العمل داخل المملكة هي مدة العقد.

النوع الثالث: عقد موسمي

هو عقد مؤقت ويرتبط عادة بأعمال موسمية. يبدأ العقد في بداية الموسم وينتهي بانتهائه. من الأمثلة الشائعة لهذا النوع من العقود داخل المملكة السعودية هي عقود الأعمال المرتبطة بموسم الحج.

النوع الرابع: عقد عمل لمهمة محددة

ينص هذا النوع في نظام العمل السعودي على قيام العامل بمهمة محددة بدون تحديد مدة زمنية. ويكون العقد منتهياً بإتمام هذه المهمة وفقاً لما اتفق عليه الطرفان. الإخلال ببنود العقود قبل إتمام المهمة الموكلة إلى العامل يعرضه المساءلة القانونية. يجوز تجديد العقد لإتمام المهمة ذاتها لأكثر من مرة في حالة الاتفاق المتبادل بين الطرفين. إذا استمر الطرفين في تنفيذ بنود العقد المتفق عليها وتنفيذها بعد انقضاء المدة. يعتبر ذلك بمثابة تجديد تلقائي للعقد، ويتحول حينها إلى عقد عمل غير محدد المدة.

النوع الخامس: عقد عمل جزئي

يلتزم فيه العامل بتأدية المهام الموكلة إليه خلال عدد ساعات محددة يتفق عليها الطرفان. تكون ساعات العمل في هذا العقد أقل من ساعات الدوام الكلي المعتادة؛ عادة النصف. وقد يكون العمل يومياً أو خلال بعض أيام الأسبوع فقط. يجب أن يشمل العقد عدد ساعات وأيام العمل على أن يكون محدد المدة. يجور تجديد العقد لمدة أخرى يتفق عليها الطرفان.

النوع السادس: عقد التأهيل والتدريب

يختص هذا النوع بحديثي التخرج والطلاب أيضاً ممن يحتاجون إلى تدريب وتأهيل للمشاركة في سوق العمل. توضح بنود العقود مدة التدريب المتفق عليها. قد لا يتضمن العقد أجر وإنما قد يقتصر على بعض المكافآت. ويجوز لأي من الطرفين إنهاء العقد في أي وقت دون وقوع مسئولية أو أضرار على الطرف الآخر. يكون العقد منتهياً بانتهاء فترة التدريب. ويجوز لصاحب العمل تشغيل العامل وتحرير عقد عمل من أي نوع مع العامل في حال أظهر كفاءة واضحة خلال فترة التدريب.

النوع السابع: عقد العمل المرن

أطلقت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية نظام عقود العمل المرن في أغسطس الماضي. يتيح العقد في نظام العمل السعودي إمكانية تعاقد المؤسسة مع العامل على ساعات عمل محددة. وذلك دون إلزام المؤسسة بإجازات مدفوعة أو مستحقات نهاية الخدمة. فيما يُلزم صاحب العمل بتوفير الحماية الممنوحة للعاملين من إصابات العمل والسلامة والصحة المهنية. في حالة قيام أحد الطرفين بفسخ العقد دون إبداء سبب مشروع، يكون للطرف المتضرر حق المطالبة بأجر بقية المدة كتعويض، ما لم يتفق الطرفان على خلاف ذلك.

ويضمن هذا النوع للعامل حق الموافقة أو الرفض على طلب العمل في أي وقت. وذلك دون تعرضه لأية مسئولية. يجب أيضاً أن يتوافق العقد مع قواعد نظام العمل السعودي. فيجب أن يكون العقد مكتوباً، محدد المدة ويشمل عدد ساعات العمل والتي تقل عن نصف ساعات الدوام المعتادة. سواء كان بشكل يومي أو لبضعة أيام فقط في الأسبوع. يقتصر هذا النوع من العقود على مواطني المملكة السعودية فقط.

اضغط علي الرابط لتسجيل تجربة مجانية ل برنامج ادارة الموارد البشرية يونوفا